,

شاهد حبس فتاة العياط 15يوم على ذمة التحقيق أصبحنا فى زمن الدفاع عن الشرف جريمة يعاقب عليها القانون

53 المشاهدات٢٠١٩-٠٧-١٨ ٠٧:٣١:١٨
الإعلانات
من مسرح جريمة فتاة العياط.. نرصد حكاية "الشرف والدم"، فبين عشية وضحاها وجدت الفتاة ذات الـ15 عاما نفسها متهمة بجريمة قتل عمد، حيث إنها سددت 13 طعنة إلى "ذئب بشري" حاول اغتصابها، بعد أن تخلى عنها حبيبها وباعها لصديقه المغتصب، لتجد الفتاة نفسها غارقة في بحر من الأوجاع، ورصدت "الوطن" تفاصيل القصة المأساوية..

"كان هدومها كلها دم.. وكانت ماسكة سكينة ملطخة بالدماء".. هكذا تحدث الشيخ "حجاج" الذي لجأت إليه "أميرة" فتاة الشرف بالعياط، بعد أن تمكنت من الهرب من شاب حاول اغتصابها في صحراء العياط، واعتدت عليه بالسكين وسددت له 13 طعنة أودت بحياته في الحال.

تفاصيل الجريمة البشعة التي نفذها 3 أصدقاء، بدأت باتفاق الثلاثة على استدراج الفتاة لأحدهم حتى يتمكن من اغتصابها، ونفذ الثلاثة الخطة بنجاح حتى تمكن الشاب القتيل من استدراج الفتاة إلى صحراء العياط، وحاول هتك عرضها واغتصابها بالقوة "تحت تهديد السلاح"، وتمكنت الفتاة من الاستيلاء على السكين وسددت عدة طعنات نافذة في جسد القتيل أودت بحياته في الحال، وألقي القبض على الشابين الآخرين وقررت النيابة حبسهما لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات بتهمة استدراج الفتاة.

أما عن "أميرة"، البالغة 15 عاما، والتي تعمل في محل ملابس بطامية بمحافظة الفيوم، كانت تربطها علاقة عاطفية بشاب يدعى "وائل" الذى اتفق مع الشاب القتيل وآخر "محبوس"، على استدراجها واغتصابها.

وأكدت تحريات المباحث أن الفتاة كانت في حالة دفاع عن النفس، والنيابة أصدرت قرارا بحبسها لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات، ونسبت إليها تهمة القتل العمد.

وجاء في تحريات المباحث التي جرت تحت إشراف اللواء محمد الألفي نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، والعميد علاء فتحي رئيس المباحث الجنائية لقطاع جنوب الجيزة، أن صديقا اتفق معها على لقاء عاطفي في حديقة الحيوان بالجيزة، وبعد مقابلتها بنصف ساعة اختفى وأعطى هاتفه المحمول لـ"سائق" صديقه، حتى يتمكن من استدراج الفتاة بحجة إعادة التليفون المفقود إلى صديقها، وعقب وصولها إلى السائق ويدعى "الأمير" 21 عاما، وأثناء سيرهما حاول المتهم اغتصابها تحت تهديد السلاح، وتمكنت الفتاة من الإمساك بالسكين وسددت له عدة طعنات أودت بحياته في الحال، وحملت السكين الملطخ بالدماء، وتوجهت إلى مركز الشرطة، وسلمت نفسها للمباحث.

وجاء في محضر الشرطة، أن الفتاة اعترفت بتفاصيل قائلة: "إنها كانت برفقة صديقها (وائل) وصديقه (إبراهيم) في حديقة الحيوانات، ثم اختفى الاثنان، وهاتفت أميرة (وائل) لتطمئن عليه، فوجدت شخصا يرد عليها، قائلا إنه وجد تليفون صديقها ويريد أن يسلمه لها في العياط، وبالفعل توجهت له".

وأضافت: "عرض عليّ يوصلني للطريق الصحراوي الغربي بعدما أخبرني بأنه اتصل بوائل وسلمه الهاتف، وافقت وإحنا في الطريق، طلع بيا على الجبل، وبدأ يتحرش بيا، وطلع السكينة يهددني بيها، خدعته بالموافقة على طلبه، فترك السكينة وأثناء نزوله من السيارة، أمسكت بالسكين وطعنته في رقبته، قتلته عشان الشرف غالي، أما قصة الخطف فاختلقتها عشان متفضحش".

قد يعجبك ايضاً

أى قانون هذا يقهر أطفال فى سن البراءة أيتام الأب و الأم الحلقة 148 تحليل الإعلان الثاني للحلقة 148 قيامة ارطغرل الجزء الخامس سياسي كويتي محذراً السعودية و الإمارات: ترامب كذاب أكل أموالكم وأهانكم عاجل بالفيديو أردوغان: لو دفعت الدول الإسلامية النفطية زكاة نفطها لما بقي فقير بالعالم

تصفح المزيد!

اغلق
وفاة الفنان عزت أبو عوف بعد صراع طويل مع المرض و يحسب له أنه قد حذر من النزول فى 30يونيو