الإعلانات

بلطجية وسط البلد

#بلطجية_وسط_البلد

القصة مش من امبارح ولا من وقت الثورة، القصة من زمان أوي من وقت ما كان الحزب الوطني بيستخدم البلطجية في العمليات الإنتخابية.

طب تعالوا أعرفكم على أخطر مجموعة بتستخدمها الداخلية في المظاهرات في الفترة الأخيرة بما فيهم مظاهرات أمس. 

الصورة الأولى..
السيد محمود خلاف 31 سنه، صاحب مقهى ومقيم بدائرة قسم عابدين وشهرته سيد الصعيدي.
الصورة الثانية.. 
أحمد رفاعى بيومى حسن 27 سنه، دبلوم فنى ومقيم بدائرة قسم الزاوية وشهرته أحمد أوزا.

الاتنين دول هما زعماء المجموعة وهما اللي بيحركوا باقي البلطجية.

المجموعة دي مش بس بتستدعيها الداخلية في المظاهرات، لأ.. الداخلية استخدمتهم في الاعتداء على المستشار هشام جنينة، أيوه سيد الصعيدي وأحمد أوزا هما اللي اعتدوا على هشام جنينة ومنعوه من تقديم الطعن على منع سامي عنان من الترشح وفي الاخر خرجوا بكفالة خمس آلاف جنية.

وهما برضو اللي اتهموا الضابط فهمي بهجت وعملوا محضر ضرب كيدي لما كان فهمي في خصومة مع وزارة الداخلية.

وحاجات كتير لا داعي لذكرها دلوقتي.. 

وهما اللي بتستخدمهم الداخلية في أي مظاهرات تحصل في ميدان التحرير أو وسط البلد، وأي حد نزل مظاهرات بيقابلهم وفي الغالب بيعتدوا عليه.

عايز اقول لسيد وأحمد ومجموعتهم ان كل اللي عملوه عندي وموثق عشان هيجي اليوم اللي هناخد حقنا منكم وبالقانون طبعاً عشان إحنا مش بلطجية زيكم.
الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
!!عاجل : معتز مطر ....مما نخشي ؟ من الاقزام العرب