الإعلانات

عائض القرني كان يتوقع أن يتم مكافأته ولكن هذا ما جرى معه في الديوان الملكي

كشفت مصادر سعودية، تفاصيل الاستدعاء الذي تم للداعية السعودي عائض القرني، الذي تخلى للتو عن ماضيه مهاجماً الصحوة 
الاسلامية الذي كان أحد عناوينها، مسبحاً بحمد محمد بن سلمان، خلال استضافته في برنامج الإعلامي عبد الله المديفر، على فضائية “روتانا خليجية” بداية رمضان.
وقد أشار أحد المقربون من إبن سلمان . إن الديوان الملكي السعودي، استدعى القرني من أجل لقاء ولي العهد محمد بن سلمان، مشيراً إلى أن “القرني” كان يتوقع من وراء هذا اللقاء أن يحصل على مكافأة نتيجة هجومه على الصحوة الإسلامية خلال لقائه فى أحد البرامج.
 و لكن ما حدث كان عكس ما تشتيه السفن ، جعلوه ينتظر ساعات، ثم لم يلتقيه أحد، ولم يحصل على شيء، حتى انتهى وقت الدوام وعاد إلى بيته.!
وكان القرني قد فجر موجة غضب واسعة، بعدما أطل في أحد البرامج معلناً إعتذاره للمجتمع السعودي باسم “الصحوة” عن مرحلة “التشدد”، قائلاً إنه الان مع “الاسلام المنفتح” الذي ينادي به ولي العهد محمد بن سلمان.
وقال عائض القرني إن الصحوة حرمت الناس من الفرح واهتمت بالمظهر.

وأعلن “القرني” أنه سيسخر قلمه في خدمة مشروع ولي العهد في ما أسماه “الاعتدال”
الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
عودة الجاهلية فى بلد الحرمين بلباس وعبارات الجاهلية.. سعوديون في مطار الملك خالد بالرياض يستقبلون الزوار