وفاة رجل الأعمال حسين سالم الصديق المقرب لمبارك

702 المشاهدات٢٠١٩-٠٩-٢٠ ٠٣:٥٩:١٠
الإعلانات
حسين سالم ( 11 نوفمبر عام 1933 - 13 أغسطس 2019[1]) هو رجل أعمال مصري - إسباني له استثمارات في مجالات السياحة والطاقة، وشريك في ملكية شركة غاز شرق المتوسط المصرية (EMG)، وحليف ومستشار الرئيس السابق حسني مبارك. وهو أيضا رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة شركات HKS ، وهي شركة ضيافة تقوم بتشغيل منتجع ماريتيم جولي فيل في شرم الشيخ.[2] لعب حسين سالم دورًا رئيسيًا في اتفاقية تصدير الغاز المصري لإسرائيل من خلال شركة غاز شرق المتوسط التي يمتلك نصيب كبير فيها.[3] وصدر قرار القبض عليه من قبل الإنتربول الدولي لاتهامه في قضايا فساد في مصر. القي القبض عليه يوم 16 يونيو 2011 من قبل الانتربول الدولي في إسبانيا ثم تم الافراج عنه بعد يومين بكفاله تقدر بـ 27 مليون يورو بعد تجميد جميع اصوله وارصدته ولم يعرف حتى الآن ما إذا كان سيتم نقله إلى مصر ام لا.
وصف حسين سالم في عهد مبارك بأنه "واحد من أكثر رجال الأعمال سرية في مصر"[4]، كما وصف بإمبراطور الأعمال[5]، وكان من أقرب المقربين لمبارك.[6]. وعرف عنه أيضا أنه الأب الروحي لمدينة شرم الشيخ حيث أنه أول من استثمر فيها منذ عام 1982، [7] وهو يعتبر مالك خليج نعمة بالكامل، بالإضافة إلى أنه يمتلك عدة منتجعات منها منتجع «موفنبيك جولى فيل» في مدينة شرم الشيخ أكبر المنتجعات السياحية في هذه المنطقة. أمر حسين سالم ببناء قصر كبير على أطراف المنتجع على أحدث الأساليب العالمية وأهداه للرئيس السابق. كما أمر أيضاً ببناء مسجد بلغت تكلفته حوالي 2 مليون جنيه خلال أقل من شهرين، عندما علم أن مبارك سيقضي إجازة العيد في المنتجع الشهير.
اعتبرت وسائل الإعلام الإسرائيلية القبض على رجل الأعمال حسين سالم، بمثابة أقوى الضربات التي تلقاها الرئيس السابق مبارك منذ إطاحة الثورة المصرية بنظامه وسقوط أقوى رجال حكمه الواحد تلو الآخر، مؤكدة أن سقوط حسين سالم، يضع مبارك في وضع أكثر حرجاً، نظراً للاتهامات الموجهة ضده بالاشتراك مع صديقه المقرب حسين سالم في قضايا فساد مالى وإهدار لأموال الدولة، بجانب اشتراكه في تصدير الغاز المصري لإسرائيل بأسعار منخفضة، وفقاً للاتهامات الموجهة لمبارك. و قد اعترفت إسرائيل مؤخرا بان حسين سالم يحمل جنسيتها.

قد يعجبك ايضاً

رياض محرز نجم المنتخب الجزائرى يحرج كلا من رئيس الوزراء و وزير الشباب و الرياضة المصريين أسرة الدكتور بديع تؤكد تعرضه للقتل البطئ لماذا الرجل الذي تخونه زوجته يطلق عليه الديوث ؟ ومن أول من لقب به ؟ هجوم على سفينتين تحركتا من الإمارات والسعودية لبحر عُمان

تصفح المزيد!

اغلق
وفاة السفير السابق إبراهيم يسري صاحب أول دعوى لوقف تصدير الغاز لإسرائيل