مقدمة نارية لـ معتز مطر : يفضح ما تفعله الداخليه في نزلة السمان

1288 المشاهدات21 يناير 2019
الإعلانات
شهدت منطقة نزلة السمان المتاخمة لأهرامات الجيزة، صدامات ظهر اليوم الاثنين، بين أهالي المنطقة وقوات الشرطة المصرية، التي حضرت إلى المنطقة لتنفيذ قرار إزالة مجموعة من المنازل بدعوى مخالفتها.
وتجمهر ظهر اليوم عدد من أهالي منطقة نزلة السمان، اعتراضًا على قرارات الإزالة الصادرة بحق منازلهم وبعض المحال التجارية بالمنطقة، فيما شهدت المنطقة تواجدا أمنيا مكثفا من قبل وزارة الداخلية، قبل أن تتطور الأحداث وتقوم قوات الشرطة بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المواطنين الغاضبين، الذين هتفوا "مش هنسيبها".

وأكد عدد من الأهالي المتضررين، أن القرارات الجديدة بإزالة منطقة السمان تأتي في سلسلة إخلاء عدد من المناطق عالية القيمة في القاهرة والجيزة، لإقامة مشروعات استثمارية ضخمة عليها لصالح رجال أعمال من الخليج.

وقال أحد الأهالي الذين تحدثت إليهم "العربي الجديد"، إن الدولة "باتت تستكثر على المواطنين أماكن سكنهم، فبعد الوراق ومثلث ماسبيرو، بات الدور علينا نحن أهالي نزلة السمان، بسبب الموقع الذي نعيش فيه مع اقتراب افتتاح المتحف المصري الكبير، دون أن ينظر أحد لحجم المعاناة التي عانيناها في السابق، حيث كنا نسكن في مساكن بدون مرافق، وغير متواجدة على خريطة خدمات الحكومة".

وتابع: "الأمر بدأ بقرارات للتضييق على الأهالي لتطفيشهم من المكان؛ عبْر إصدار قرارات بعدم تعلية المباني بأكثر من 4 أدوار، ثم قرارات أخرى بإلزام بشكل محدد للمباني".

واستطرد "ما يجري الآن هو تهجير قسري جديد، فبعد أهالي شمال سيناء، وما يحدث مع أهالي جزيرة الوراق، وللأسف الحكومة تفعل ما تشاء لأنها تضمن أنه لن يقف أمامها أحد في ظل القوة الغاشمة التي تستخدمها، وسط تكتيم إعلامي وعدم تناول مثل تلك القرارات".

قد يعجبك ايضاً

لندن.. مظاهرات للإفراج عن المعتقلين في السعودية والإمارات ارطغرل يؤدب بامسي ارطغرل الحلقة 144 قيامة ارطغرل الجزء الخامس عاجل ...انهيار بامسى " لقد أصبح والد الشهيد الرئيس البشير فيى قفص المتهمين بالمحكمة بتهم الفساد

تصفح المزيد!

اغلق
و أخيراً لقاء عثمان و بالا ماذا قال لها و كيف خرجت لمقابلته / الحلقة التاسعة المؤسس عثمان