الحلقة 13 المؤسس عثمان /هل سامسا يخون ، خطة عثمان ، من صاحب الخاتم حلقة قوية جداً

1069 المشاهدات٠٤ مارس ٢٠٢٠
الإعلانات
مفاجآت و توقعات الحلقة 13 المؤسس عثمان 

توقعات و تحليلات و مفاجآت بعد صدور الإعلان الثانى ، و هو إعلان قوى جداً و فيه الكثير 

على من ينظر سامسا عند تسليمه الخنجر لبلغاى ، هل ينظر على سامسا ام بالا خاتون ، و كيف وصل خنجر جنكيز خان لسامسا ؟؟؟!!! 



هل بهادير هو من ظهر خلف دوندار فى الإعلان ، ام شخص آخر ؟؟؟ 
الشعار الجديد للقبيلة  هو نفسه الذى يحمله الشخص محارب دوندار .


يد الشخص الذي دخل على عثمان ركز الإعلان على الخاتم فمن يكون هذا الشخص ، يبدو إنه مهم بالنسبة له فعندما رآه كان مسرورا ، و هذه ليست يد شاب فهى فالغالب لشخص كبير .
 فهناك عدة احتمالات قد  يكون ،  سافجى او يكون  تورغوت أو ملك شاه أو أحد محاربين ارطغرل الأقوياء ، و يكون ارطغرل أرسله للقبيلة بعد معرفته بتدخل المغول بها و خضوع دوندار لها ، و الاحتمال الأضعف أن يكون ارطغرل 
و فهذا الشخص مقرب لعثمان فهو دخل الخيمة دون طلب اذن بالدخول و كذلك أدخل السرور على عثمان عند رؤيته له .

بالا خاتون ستعيش بكل تأكيد .

اولا نبدأ بالشعار الجديد للقبيلة الذى ظهر معلق على بوابة القبيلة  فلمن هذا الشعار ؟!  فى الغالب دوندار يقوم بتغيير الشعار ، فعندما ظهر دوندار على الخيل كان معه محاربين يحملون نفس الشعار ، 

و كذلك قام دوندار بنقل أغراض السيادة من خيمة ارطغرل إلى خيمته و سرقة املاك ارطغرل و تغيير علم الكاى ليتبع المغول ، و لهذا صرخت سالجان عليهم ، ، و هذا يؤكد خيانة دوندار و توليه سيادة الراية و تولى سيادة الكاى و اتباعه للمغول .و بهذا تكون خيانته واضحة للجميع .

خطة عثمان مع سامسا 
فقد كشفت خطة عثمان مع سامسا و هى أن يظهرا للجميع أنهم على خلاف شديد ، و سيعلم المغول بهذا الأمر ، و يأتون لسامسا ليكون حليفا لهم ، و يقوم عثمان باسترداد خنجر جنكيز خان ، و يعطيه لسامسا لكى يسلمه لبلغاى  ليثق به .
و قد نظر سامسا لجهة أخرى عندما ذهب لبلغاى فهو يبحث عن شئ ما لدى بلغاى  و يريد معرفته ، هل يكون حينها بلغاى قد خطف عثمان ؟ ام إنه يبحث عن بالا خاتون حيث يكون حينها تم خطفها من المغول و ذلك بتحريض من صوفيا أو صوفيا هى من تخطفها ثم تقوم بتسليمها إلى المغول ، 
و ذلك لاستدراج عثمان و الامساك به ،و فعلا يصل عثمان لبالا  ، و لكن حينها سيكون وقع فى فخ المغول و سيقومون بطعن بالا و الامساك بعثمان ، فما رايكم فى هذا الأمر .

قد ظهر عثمان من جديد فى خيمة ارطغرل ، اى أنه قد عاد للقبيلة و لكن كيف و قد نفاه عمه دوندار ؟! و هذا عند معرفته بما فعله عمه دوندار من توليه سيد الراية و نقله للسيادة الى خيمته الخاصة ،  وأعتقد ذلك بعد أن ينجو من المغول  .


ظهر أيضاً فى الإعلان دوندار مع غوندوز و هو يقول إنه سيحاسب عثمان على ماذا سيحاسبه ؟ هل سيحاسبه على أخذه لخنجر جنكيز خان ، أم أن بلغاى يكشف أن عثمان قام بخداعه ، كلا  الاحتمالان ممكنا .

و كذلك ظهر عثمان مع بالا و بعدها ظهرت و هى تبكى و لكن هذا قبل الخطف. 
دمتم بخير

قد يعجبك ايضاً

الحلقة 17 المؤسس عثمان / عثمان البطل ينقذ الأميرة ادليفا من الجنود البيزنطيين "الزمي حدك".. جملة تثير أزمة في البرلمان التركي تعرف على التاريخ السيئ لهذه الجملة وعلاقتها بالحجاب و رد فعل أردوغان عليها الحلقة 12 المؤسس عثمان / بامسي ينقذ القبيلة و معه بالا و المحاربين عاجل بالفيديو رسمياً أول ليلة في الديسكو السعودي مسخرة السنين

تصفح المزيد!

اغلق
هستريا رهيبة فى مصر مع إقتراب موعد دعوة الفنان و المقاول محمد على لتنحى السيسي