الحلقة العاشرة المؤسس عثمان الخلافات تزيد بين عثمان و دويندار/ و دوندار و عليشار / هل يتزوج عثمان من ايجول / مفاجآت و توقعات

4499 المشاهدات07 فبراير 2020
الإعلانات
الحلقة العاشرة المؤسس عثمان عثمان و صوفيا زواج ايجول / مفاجآت و توقعات 


كشف السبب الأساسي لغصب عليشار و دوندار ، بالأدلة كشف ما فعله عثمان لعليشار ، هل يقضى عثمان على صوفيا حقا ؟ و هل هذا سبب غضب عليشار ؟ و ما علاقة عثمان بذلك ؟ و ما خطة عثمان لمواجهة هذا الموقف ، لماذا سحب دوندار السيف أثناء حواره مع عليشار ، 

سيكون سبب غضب عليشار و دوندار بأحد الاحتمالين أو كلاهما ، الاول هو مهاجمة عثمان لرجال عليشار ، و الثانى اتهام عليشار لعثمان بقتل صوفيا و سنكتشف بعد قليل كيف يتم اتهام عثمان بقتل صوفيا ، و هل يحصل الأمرين معا ، نبدأ بتوضيح الأمر الاول و هو ما فعله عثمان لعليشار ، و فقد رأينا غضب دوندار الشديد من عثمان و هو يريد طرد عثمان ، حتى سالجان لا تستطيع جدل زهرة ولا تفسير ما فعله عثمان و تنتظر عودته ليبرر الموقف 


بالتأكيد ما فعله عثمان أمر خطير و يمس مكانة دوندار ، اليكم اولا ما فعله عثمان ، فى نهاية الحلقة السابقه بعد ما خرج عثمان من خيمة دوندار قال لبامسى أن من هاجم غوندوز هو عليشار ، و قد قرر حينها ان ينتقم من عليشار ، فامام عثمان خيارين أن يهاجم اماكن أو جنود تابعه لعليشار أو مهاجمة المغول ، و سيبدأ عثمان اولا بمهاجمة رجال عليشار الذين هاجموا غوندوز 


قال عثمان أنه سيعمل كمين مخادع لهم و سيقع فيه رجال عليشار و سيقضى عليهم و عندها يغضب عليشار و يذهب للقبيلة لاعتقال عثمان و عندها لا يجد دوندار اى حيلة ليمنع عليشار عن عثمان .


و قد رأينا دوندار قد اقتنع بكلام عليشار تماما ، و قد ظهر غضبه و غضب زهرة على عثمان و قد قرر الحفاظ على القبيلة و ترك عثمان ، و لكن هناك أمر هام عثمان قد جهز نفسه لهذه الخطوة ، فهو يعرف ما قد يحصل بعد مهاجمته رجال عليشار و قد ألمح لبامسى أنه قد لا يعود و تركه فى القبيلة ليأتيه بالأخبار ، فعثمان خطط سابقاً أنه لن يعود للقبيلة فى الوقت الحالى و سيستمر فى مهاجمة عليشار .


و لكن هنا سؤال مهم هل غضب دوندار ممكن أن يكون بسبب صوفيا ؟ فقد رأينا أن عليشار قد اقتنع بخداع يانيز و أنه يعلم الغيب و كل شيء ، و قد رأينا أنه طلب حضور يانيز ( عبدول ) ليعرف منه من هرب صوفيا و سيكذب عليه يانيز و يقول له أن عثمان من هرب صوفيا ،و الاهم أنه قد يكذب و يقول له بأنه قتل صوفيا ليكسب أمرين ، اخفاء ابنته حتى لا يلاحقها عليشار و يحرض عليشار على عثمان ، و ربما يكون هذا سبب غضب عليشار و دوندار ، عثمان لم يقتل صوفيا و لكنه بحاجه لإثبات ذلك ، لابد له من الذهاب للقلعة و البحث عن صوفيا و المجئ بها لعليشار فالحل امام عثمان امرين البحث عن صوفيا أو إيجاد الخائن و هو نظام الدين .


ظهر كذلك فى الإعلان انطلاق بامسي مع عثمان فإلى أين يذهبون ؟ و هل هذا بعد تهديد عليشار لدوندار؟ ام لمهاجمة جنود عليشار و استدراجهم نحو الكمين ، فسامسا و المحاربين قد يلاحقوهم من بعيد .

و كذلك هل يقوم عثمان بامر اكبر من ذلك نبه عليه اديبالى فى الإعلان و هو أن هناك من لا ينهزمون بالسيف وانما ينهزمون بالعقل و الحيلة هل يقصد عليشار و دوندار فيظهر أنه يوجه رجاله و عثمان لمواجهة عليشار .


سيبدأ اولا فى اثبات علاقة عليشار بمهاجمة غوندوز و بذلك لابد أن يترك أحد من جنود عليشار حيا بعد الكمين ،و هذا الأمر سيتاخر قليلا ف عليشار لا يترك بعده دليل .

دوندار يخاف كثيرا من عليشار و المغول و هذا يؤثر على علاقته بعثمان .

هل يقبل عثمان من الزواج بايجول ؟ لا يوجد و سيلة غير هذه لإقناع ايجول بعدم الزواج من عليشار و لكن عثمان سيحاول البعد عن هذه الوسيلة ، و لن يقبل عثمان الزواج من ايجول  ، و من جهة أخرى لن تتزوج بالا من عليشار ، و بسبب الاحداث فى القبيلة سيتم تأجيل الزواج ، و اما مسألة زواج ايجول فلا حل لها إلا أن تتزوج عليشار أو أن تموت او يموت عليشار ، و فعليا فان السيناريو يأتى بقصة عليشار بشكل مطابق للتاريخ .

عثمان سيقوم بالتركيز على محاربة المغول و هنا لا يثق المغول فى حكم عليشار و سيخشى من هجوم المغول ، و لكن هل يهاجم المغول القبائل .

أعتقد أن المغول لن يهاجموا الان بكل قوتهم و لكن سيظهر منهم بعض الشخصيات مع جنود عليشار و سيقومون بالمناوشات على القبائل و خاصة قبيلة الكاى و هذا قد يبدأ من الحلقة القادمة أو التى تليها .
شاركونا بأرائكم 
دمتم فى حفظ الله

قد يعجبك ايضاً

فتاة مصرية بمليون رجل تلقن السيسي و أبى احمد درسا قاسيا ...انت مش رئيس ولا لك علاقة بمصر ولا بالجيش موظف بهيئة السكة الحديد يجبر طفلين على القفز من القطار وهو مسرعا لعدم إمتلاكهم ثمن التذاكر تركيا.. 12 طائرة بدون طيار محلية الصنع تدخل الخدمة العسكرية ريهام سعيد تهين أصحاب السمنة و تصفهم بالأموات و أنهم عبء على البلد

تصفح المزيد!

اغلق
السيسي يهنئ رئيس وزراء إثيوبيا ابى احمد بجائزة نوبل و يصفه برجل السلام الحقيقي بعد تهديده لمصر بالحرب